ضويان و موضي !

السلام عليكم ورحمة الله،
قبل فترة طرح الصديق العزيز والمصور المبدع (حسين الدغريري)، في موقعه زاوية مميزة لكل محبي التصوير، جعل فيها دروس سهلة التطبيق، يقود دفة الحديث فيها شخصيتان رائعتان، الأولى ضويان والثانية موضي، وأعتقد أن زيارة موقعهما وكذلك زيارة موقع الأستاذ حسين أمر لابد منه لكل من يحب التصوير ويطمح إلى الاحتراف فيه ..
أجمل الأمنيات في رحلة ماتعة مع (ضويان وموضي) و (الهوس الضوئي) ..

دمتم بخير
محمد


  التعليقات: 18 | القراءات:

الرواية .. بين المتعة والفائدة ..!

الرواية .. بين المتعة والفائدة!

السلام عليكم،
قبل عدة أيام أنهيت قراءة رواية (عندما يطير الغراب) للمؤلف العبقري (جيفري آرتشتر)، وفي رأيي أن هذا الكاتب هو من أفضل كتّاب الرواية في عصرنا الحاضر، ففي رواياته دائمًا تجد المتعة وتجد كذلك الفائدة. فروايته التي ذكرت، والتي قرأتها لثلاث مرات، وأضع خطة لقراءتها لأكثر من ذلك، فيها فوائد عديدة، اقتصادية، اجتماعية، وتاريخية، ولو كنت أستاذًا لمادة الاقتصاد لجعلت هذه الرواية من ضمن المواد المطلوب قراءتها.

لا أخفيكم كنت أتعجّب وأستمتع وأنا أقرأ الرواية، لكون الرواية تثريك معرفيًا، وتجعلك تستمتع بعمل أدبي راق، وهذا دأب الكاتب الكبير (جيفري آرتشر) وغيره من الكتّاب الروائيين الكبار، فلو تأملنا رواية (شفرة دافنشي) للكاتب (دان براون)، لوجدت أنك تمسك برواية ضخمة تعجز عن مفارقتها لجمالها و روعة الحبكة فيها، ولو نظرت إلى مفرداتها لوجدت أنك تقرأ كتابًا عن تاريخ المسيح – عليه السلام -، ولوحة العشاء الأخير، ودافنشي، ومجموعات سرية .. !!
المزيد


  التعليقات: 104 | القراءات:

سماء الذاكرة

السلام عليكم
في برنامج الشيخ د. عبدالوهاب الطريري (سماء الذاكرة) على قناة المجد، تحدث الشيخ عن ذكرياته ومواقفه مع والدي الشيخ عبدالعزيز بن محمد الداود، حفظه الله، وأمد في عمره على طاعته.

وأحببت أن أشارككم بما ورد في الحلقة ..

الجزء الأول من البرنامج:

الجزء الثاني :

دمتم بخير
محمد


  التعليقات: 21 | القراءات:

وبدأت السنة الرابعة ..

3rdbirthday

السلام عليكم ورحمة الله ..
أسعد الله أوقاتكم بكل خير ومسرة ..

في هذا اليوم يكمل هذا الموقع ثلاث سنوات، ويبدأ مشواره نحو السنة الرابعة .. والتي أؤمل فيها الكثير .. بإذن الله ..
أعرف أني مقل في الكتابة،
وأسعى إلى تغيير ذلك ..

أتمنى أن اكون خلال السنوات الثلاث قد حققت شيئًا ما أضاف لكم، وآمل أن أكون ما قدمته هنا يحسب لي لا علي ..

إنني حين أنظر إلى حجم اهتمام القراء، وخاصة ماتقدمه لي لوحة التحكم من معلومات الدخول والزيارات على هذا الموقع يجعلني خجل جدًا لتقصيري فيه .. وبإذن الله سأحاول بذل المزيد من الجهد ..

أشكر كل من ساعدني في مشوار هذه السنوات،
أشكر كل قارئ وقارئة،
أشكر كل من آمن بي، وناقش وعلق وأرسل ..
أشكركم جميعًا، فلولا فضل الله ثم دعمكم ووجودكم الجميل لم لن تكن هذه المدونة ..
فالشكر لكم أولا وآخر .. بعد شكر الله عز وجل ..

أجمل المنى لكم بحياة هانئة سعيدة
وكل عام وأنتم بخير

دمتم بخير
محمد الداود

حقوق الصورة


  التعليقات: 22 | القراءات:

التدوين السهل .. !

التدوين السهل .. !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يصلني عبر البريد رسائل عديدة، يطلب منها أصحابها المرور على مدوناتهم ومواقعهم الإلكترونية وإبداء الرأي فيها، أو الرد هناك على مواضيع معينة .. وهذا من إحسان الظن من قبل الأحبة فيّ، فجزاهم الله خيرًا ..

ولا أخفيكم سرًا أن بعض هذه المدونات مميز، ويستحق أن ينتشر، بالرغم من كونه غير كذلك، والبعض الآخر بالرغم من انتشاره إلا أنه في نظري ضعيف المحتوى .. !

ولو رجعنا بالذاكرة إلى ما قبل سنتين أو أكثر حيث كانت تنتشر مواضيع الواجبات السريعة، التي لا فائدة منها في نظري إلا أن تزيد عدد التدوينات الموجودة لديك، وترضي فضول الآخرين عنّك، فنعرف أنك تحب الشوربة وتكره البطاطس !!، ونعرف عن 10 أسرار لا يعرفها أحد عنك، إلى سؤال عن أفضل عشرة أشياء تحبها في قطتك ..!  وإن كانت هذه المرحلة في نظري طبيعية لينضج لدينا حس التدوين، ونبدأ بعدها في التمييز بين الغث والسمين، والمفيد والغير ذلك .. ولقد اندثرت مدونات كانت قائمة على هذا النوع من التدوين السهل … وظهرت لنا مدونات أخرى ذات توجهات مفيدة للقارئ ..

إذًا ما الذي يدعوني لكتابة مثل هذا الموضوع؟
المزيد


  التعليقات: 47 | القراءات: